0 تصويتات
27 مشاهدات
في تصنيف عام بواسطة

الفراق مؤلم وموجع للقلب لاخلاف على ذلك.

هناك فراق بإرادة الانسان، واخر بإرادة الله.

الفراق قد يكون فراق بسبب الموت عافانا الله وعافاكم من حدوثه، أو بسبب السفر المجبر عليه الشخص، أو فراق الأصدقاء والأحباء بسبب خلافات.

اليوم نصيحتي لفراق الأحبة، قد يدفع الإحساس بجرح المشاعر البعض إلى القيام بسلوكيات ربما تخالف ما يشعرون به في الحقيقة. وهما منهم أنهم هكذا سينسون هذا الألم الغائر الذي خلفته قصة الحب الفاشلة.

عزيزي المجروح، لا تتوسل من أجل فرصة أخرى، قد يدفعك الاشتياق او التعود على الشريك على هذا ولكن لا تسمح لهذا الشعور أن يغلبك.

كن الغالب لا المغلوب؛ ارسم سيناريو جديد للنهاية اذا كنت الضحية وتُركت وحيداً محطم القلب، ما عليك إلا أن تتخيل نهاية مختلفة تكون أنت فيها المنتصر وليس العكس. وبحسب ألبرت أحد الأطباء النفسيين، فإن هذه الطريقة تجعل الطرف الذي وقع عليه الأذى يشعر بالقوة والراحة إلى حد ما.

يجب عليك ان تواجه حزنك ولا تهرب منه، فلن تشفى الجروح دون معرفتها وعلاجها.

عليك باللجوء لشخص تثق به وبحبه لك، فالأصدقاء كفيلة بعلاج هذا الألم.

تذكر أن مرور الوقت يساعد في مواجهة الأمر، ولكن قد لا تتعافى تمامًا الا إذا تقبلت هذا الفراق.

حاول ان تضع طاقتك في أمور تحبها، كالمشي، الرياضة، الكتابة، أو الرسم.

آمن بنفسك وكن مؤمنا بقضاء الله وحكمته، وابقي متمسكا بلأمل فلابد أن تشرق شمس جديدة تنير حياتك.


إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة 52 مشاهدات
سُئل يناير 26 في تصنيف عام بواسطة mariam jehad
0 تصويتات
0 إجابة 74 مشاهدات
سُئل يناير 29 في تصنيف صحة بواسطة mariam jehad
0 تصويتات
1 إجابة 75 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 46 مشاهدات
سُئل يناير 24 في تصنيف حياة يومية بواسطة mariam jehad
+2 تصويتات
0 إجابة 28 مشاهدات
اسأل الناس منصة سؤال وجواب لمناقشة المواضيع المهمة للناس وطرح الاسئلة وتلقي الاجابات .
...